من نحن

“إنّ الكل يعلم أن أيّ خطاب يصدر عن جهة ما، ما هو إلا محاولة لإيصال وجهة النظر لتلك الجهة، سواء كانت بواعث وجهة النظر هذه تعبّر عن أيديولوجيا معينة أو تيار فكري أو مشروع سياسي أو حتى مستثمر يتطلع للربح والعوائد المالية، وما ادعاء الحياد والوقوف على مسافة واحدة من جميع الآراء والمواقف إلا ضرب من ضروب الخيال، أو المثالية، إن تلطّفنا في الوصف، أو هي محاولة للالتفاف على عقل المشاهد خلافا لما يتوقعه البعض أو اعتاده من صناع المحتوى حين يعلنون عن انفسهم انهم محايدون همّهم الوحيد نقل الخبر للمشاهد، أو إن بالغت ادعت أنّها تستعرض جميع الآراء وتترك الحكم للقارئ , خلودة صانع محتوى اعلامي منحاز لمصلحة تونس دون سواها